وسمسكس محارم

Loading...
Loading...

قصة سكس – انا ومراتي واختها تحت التهديد قصص سكس المحارم

ق

[Total: 2    Average: 3/5] Loading... فالاول اعرفكو بنفسي اسمي خالد 35سنه متجوز حالتي المديه حلوه جدا لدرجه اني عايش ففيلا وعربيه وسواق وعيشه حلوه المهم مراتي سميره 28سنه بيضه بس مش قوي ورفيعه ومدوره كده واختها هند 22سنه اختها الصغيره حاجه كده فخامه بصراحه جسمها قريب من جسم مراتي عايش حياه سكسيه مع مرايت وممكن انيكها فنص الفيله والخدم يعملو نفسهم مش شايفين دايما انا وهويا في حاله هيجان...

قصة سكس – أختي الشرموطة هيجتنى على أمي قصص سكس محارم

ق

[Total: 1    Average: 3/5] تبدأ القصه فى شهر فبراير 2007 ويحكيها لكم بطلها شخصيا اسمى صفوت عندى 22 عام لم اتزوج بعد – اعيش مع امى وحدنا بعد رحيل والدى وزواج اخوتى امى تبلغ من العمر 47 عام وهى امرأه جميله جدا شكلا وروحا والابتسامه لا تفارقها ابدا وكل الجيران يحبون ان يجلسوا معها ويتسامروا معها فى كل المواضيع وكنت اشعر احيانا ان المواضيع تكون ساخنه عندما يتكلمون بصوت هامس لكنى لم اعير هذا...

قصة سكس – ابن اختي زنقني و دخل زبة في كسي قصص سكس

ق

[Total: 1    Average: 5/5] ابن اختي زنقني و دخل زبة في كسي قصص سكس . قصص سكس محارم . قصص محارم أنا اسمي فادية، وأبلغ من العمر 21 عاماً. في إحدى الليالي أتى ألينا ابن أختي علي يطلب مني أن أساعده في العثور على مكان لكي يقابل فيه حبيبته مريم. فأخبرته أنه لا يوجد مكان آمن سوى الغرفة الموجودة لدينا على سطح منزلنا. وبالطبع أمي تنام بعد تناول العشاء مباشرة، فوافق علي على الفور. وفي الليلة...

قصة سكس – عمتي تعطيني ثديها الكبير لارضع منه فاهيج عليها و انيك كسها الساخن

ق

[Total: 2    Average: 4/5] لم اكن اصدق ما يحصل و انا ذائب و عمتي تعطيني ثديها الكبير بطريقة مفاجئة جدا لم اتخيلها حيث وجدت نفسي معي لوحدنا في ذلك اليوم و كان منظرها مثير جدا و هي بفستان شبه عاري و حلماتها ترفع الفستان في جهة الصدر و اكثر ما كنت اشتهيه من عمتي هو الاستمناء عليها من دون ان تشعر لانها تملك صدر مثير . و يومها عمتي فهمت كل شيء و عرفت اني في محنة جنسية عالية جدا فطلبت مني...

قصة سكس – خالتي ام النهود تجرني الى اسخن سكس محارم و اقوى نيك بفتنة صدرها

ق

[Total: 1    Average: 5/5] اغرب جنس في حياتي كان جنس محارم مع خالتي ام النهود البيضاء و خالتي تسكن معنا و اعرفها منذ فتحت عيني على الدنيا و احبها كثيرا و لكن لما كبرت صرت اشعر بمحنة كبيرة عليها و اشتهي لعق تلك النهود الجميلة البيضاء و اكثر ما كان يشهيني في خالتي هو انها لا تستر نفسها امامي فهي تعتبرني مثل ابنها . و انا فعلا احب خالتي و لكن منظر نهودها الواقفة البيضاء و لم تكن خالتي تدري...

Loading…

Loading...