أكتوبر 04

قصص سكس عربي > حدث بالفعل

loading… انا جالس خلف كرسي الوثير اشرب البيبسي وادخن سيجارة الفايسروي واتمعن الى اخر افلام وقصص السكس الرائع وتزداد حركاتي عصبية عندما ارى مناظر جنسية مغرية وخاصة صورة الضاوي في الافيش طيز امراءة مربرة مستديرة وكبيرة جدا للغاية ولكنها متناسقة … Continue reading

أكتوبر 04

قصص سكس عربي > بواب العماره والست يسرا

الشهوه وما اداراك ما الشهوه . الشهوه جوع الشهوه حرمان الشهوه نهر العطش لمن تشعر بالحرمان امنيه الشهوه غريزه مولود بيها الانسان وهي اقوي غريزه للانسان . انا كرجل لا يمكن اتصور ان اعيش بغير اشباع الجنس عندي . اذا … Continue reading

أكتوبر 04

قصص سكس عربي > بنت صاحب الفيلا وفرج وزوجته السكان الجدد

صحوت في تمام الساعة العاشرة صباحا على صوت صخب تفريغ عفش منزل عند باب حوش الفلة .. دخلت مسرعة الى الحمام لأبلل وجهي ببعض الماء كي أزيل أثر النوم ، خرجت من الحمام .. لفيت جسدي شبه العاري بروب سميك … Continue reading

أكتوبر 04

أنا أسكن في بناية في بيروت ، ولدينا ناطور في هذه البناية متزوج وعنده زوجة جذابة جداً ، ليست جميلة ، لكنها جذابة ، منذ حوالي 5 أشهر ( خلال الأحداث الأمنية التي حصلت في بيروت ) كان زوجها قد خرج من البناية إلى منطقة تحتاج بالسيارة حوالي 10 دقائق لم أعد أذكر ما هو سبب ذهابه ، المهم بعد أن ذهب الناطور دارت الإشتباكات بين المتقاتلين ، وكانت المنطقة بين بنايتنا والمكان الذي هو فيه منطقة خطرة وفيها ما فيها من الإشتباكات والإقتتال والقنص ، ما اضطر الناطور إلى البقاء بعيداً عن البناية لمدة 3 أيام ، في اليوم الأول وبعد أن إتصل الناطور بي من مكانه وقال لي أنه لن يعود حتى تهدأ الأمور ، نزلت إلى عند زوجته وقلت لها ذلك ، شعرت أنها تتظاهر بالقلق لكن من داخلها تبدو سعيدة بذلك ، إستغربت وعدت إلى البيت ، بعد الظهر دق باب البيت ففتحت لأجدها ، فقالت لي أن هناك عطل كهرباء في غرفتها وأن ضوء الغرفة لا يعمل ، وإذا ممكن أن أتفحصه ، فأنا عندي خبرة بسيطة بالكهرباء وشعرت أن في عينيها بريق مختلف عن العادة ، نزلت إلى الغرفة وتفحصت الكهرباء فتبين أن المفتاح المغذي للغرفة مفصول بفعل فاعل ، وكان هذا المفتاح في غرفة ضيقة جداً تستعملها كمطبخ ، وأنا أقف أما لوحة الكهرباء ، دخلت هي خلفي وعرضت علي أن تشربني قهوة ، فقلت لا ، لا تعذبي نفسك لكنها أصرت ، وقالت ولوّ يا أستاذ إنت عذبت حالك كرمالي أقل شيء أعمل لك قهوة ، وبدأت تنحني لتحضر أغراض القهوة وهي تلبس ملابس ضيقة ، وأنا أختلس النظر وشعرت أنها تحس إختلاسي للنظر ، خرجت إلى الغرفة الرئيسية وجلست على الأرض ، بعد كم دقيقة خرجت من المطبخ وكأن فستانها قد إرتفع أكثر مما كان ، قدمت لي القهوة ، وأخذت فنجان لها ، وجلست وبدأت تحدثني عن كل شيء عني ، ماذا درست في الجامعة وماذا أعمل ، وكيف أقضي وقتي في البيت ومن ينظف لي البيت ، وبدأت تحدثني أحاديث أكثر خصوصية ، البنات والحب وكيف أن البنات في لبنان يلبسن عالموضة وملابس فاضحة وأن ذلك جميل لأن **** خلق الجمال لا لنستحي به وأن البنات في بلدها ليس لديهم القدرة على ذلك ، (وبالمناسبة فهي من سوريا ) المهم رأيتها ترتبك قليلاً ثم سألتني بصراحة ، هل لدي تجارب مع البنات ، صدمت للجرأة وقلت لها قليلاً وهنا غاصت في الأسئلة سؤال خلف سؤال خلف سؤال ، حتى قامت ودخلت إلى المطبخ ثم عادت بالكيلوت فقط وسألتني بخوف : شفت متل هالشي قبل ؟ أنا للصراحة تلعثمت وسكتت ، وأيري قام عالآخر ، شافت أيري من فوق البنطلون ، قدمت عليّ وقالتلي ما تجاوبك ، هو جاوب عنك وأشارت عليه ، قعدت جنبي وأنا مذهول ولقيتها مدت يدها ومسكته من فوق البنطلون ، وقالتلي بتسمح شوفه ؟ أنا كمان ساكت وما عندي جواب ، فتحتلي سحاب البنطلون وأنا نظري على بزازها الصغيرة البيضاء سحبت أيري وشهقت ، يا أمي شو هاد ، تبسمت أنا وقلتلها شو جوزك ما عنده منّه ؟ تنهدت وقالتلي شو هالحمار ما بيعرف يعمل شي ، الكلب بيعرف أكتر منه ، صدمتني كيف عمتحكي عن جوزها ، المهم بعد لحظة نزلت على أيري وبلشت تمص ومسكت إيدي وحططها على بزها ، أنا ما ضيعت وقت أكتر من هيك ، وصرت إلعب ببزازها بعد شوي مسكت إيدي وحططها على كسها من فوق الكيلوت ، أنا كمان ما ضيعت وقتي ونزلتلها الكيلوت بصعوبة ، وصرت إلعب ببظرها وشفراتها ، بقينا شي 5 أو 6 دقائق هيك وبعدين قلتلها لح كبّ قالتلي كبهم بتمي ، كبيت بتمها وقالتلي أنا كمان كبيت . قامت غسلت وأنا غسلت كمان وقالتلي هالمرة معك أحلى من نياكة ليلة العرس مع جوزي ، حكينا شوي عن الجنس ، وطلبت مني وعد إني أمتعها بعدين كل ما قدرت تخلص من زوجها ، وافقت وصرت كل حوالي أسبوع أو 10 أيام أنزل عندها ونيكها ، لحد من شي أسبوع ما إجت وخبرتني إنها حبلي لكن ما بتعرف إذا مني أو منه ، وهي على أي حال مش خايفة ، لأنها مزوجة وما في مشكلة لأنها مش بنت ، وهيك صار وأنا الحقيقة خايف يطلع الولد مني بتصير مشكلة كبيرة

سأحكي لكم أحدى تجاربي الجنسية مع بنت اخت صديقى واسمها (داليا) عمرها سبعة عشر سنة وكانت جميلة جدا وصدرها بارز نافر رغم صغره وكانت متوسطة الطول بيضاء البشرة وشعرها طويل وملامحها دقيقة وناعمة وكان عمري في حينها 26 سنة في … Continue reading

أكتوبر 04

قصص سكس عربي > هدى صديقة امى

تبدا قصتى عنما غضبت هدى صديقة امى مع زوجها وتركت له المنزل وجاءت الى بيتنا لتقيم معنا فى هذه الفترة وكانت دائمة الهزار معى وكانت تحبنى كآبنها كما كانت تقول لى نظرل لانها لم تنجب وانا عمرى ماتخيلتها اكتر من … Continue reading